المولد والميلاد.. لقاء الإنشاد الصوفى والترانيم القبطية

يحتفل العالم الإسلامى غدا الأربعاء بمولد سيد الخلق وخاتم النبيين سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام

كما تأتى هذه الاحتفالات بالتزامن مع أعياد الميلاد والكريسماس أعادها الله علينا جميعا بالخير والبركات.. وللعام الثانى على التوالى أقامت دار الأوبرا برئاسة د.إيناس عبدالدايم احتفالها بهاتين المناسبتين الجليلتين الحفل الغنائى «المولد والميلاد» والتى كان أبطالها الفرقة المصرية الألمانية «كايرو ستبس» والتى أسسها عازف العود باسم درويش.

كان الحفل بمثابة لوحة فنية تعبر عن رسالة الموسيقى فى مواجهة الإرهاب الذى يجتاح العالم الآن، ونشر فكرة المحبة والسلام بين الأديان، لذلك اعتمد الحفل على الجمع بين الانشاد الصوفى والترانيم القبطية مع الموسيقى الحرة للجاز الصوفى المعاصر التى قدمها مجموعة من أمهر العازفين المصريين والالمان.

باسم درويش قائد الفرقة أكد أن اتفاق التقويمين الهجرى والميلادى واللذان يجتمعان فى توقيت واحد كل 30 عاما تقريبا هو ما أوحى له بفكرة تقديم حفل مشترك للمناسبتين، وأنه من الضرورى إقامته فى مصر باعتباره واجب وطنى ملتزم به أمام نفسه، رغم حفلات فرقته المتتابعة فى أوبرا فرانكفورت الألمانية، لذلك نراه اخذ على عاتقه فكرة المزج بين فنانى مصر وألمانيا المسلمين والمسيحيين، وخاض بروفات شاقة جدا للوصول إلى نص غنائى مشترك وتعامل لغوى يتفق عليه الجميع، وكذلك الجمع بين المدارس الموسيقية الكلاسيكية والجاز والشرقية، من خلال عدد من الأصوات تعبر عن تلك المدارس الصوفية والحديثة والقبطية القديمة والحديثة ايضا.. الحفل الذى تم تقديمه هذا الأسبوع فى أوبرا الأسكندرية ودمنهور والقاهرة، شدت فيه المطربة مروة ناجى ثلاث أغنيات حرص فيها باسم درويش على تقديمها بقوالب موسيقية مختلفة، فقدمت أغنية برضاك لبيرم التونسى وزكريا أحمد، والتى اشتهرت بها خلال مشاركتها فى برنامج “ذا فويس” ولكن بتوزيع جديد تماما وآلات وإيقاعات مختلفة، ثم رائعة سعاد محمد من فيلم الشيماء “انك لا تهدى الأحبة والله يهدى من يشاء”، وأخيرا نص صوفى مغلف بموسيقى عن واحة سيوة وقد ابدعت فيه عازفة الفلوت الأولى فى مصر د. إيناس عبدالدايم، بإيقاعات شجية مؤثرة للغاية..

وعلى نهج الشيخ محمد الهلباوى فى مزج الألحان القبطية والإسلامية بأخرى وعلى اعتبار أن جميع الأديان والثقافات يمكن ان تجتمع تحت لواء الفن، أنشد ابنه على الهلباوى تلاوات دينية اندمجت بشكل رائع مع الموسيقى الغربية، ولكن فى نظرة حديثة شديدة الجاذبية.

وقد فاجأ الفنان محمد منير الجمهور بظهوره فى نهاية الحفل وأدائه لأغنية “مدد يا رسول الله” بصحبة المنشد على الهلباوى ومروة ناجى ومونيكا وجورج وبيتر غطاس وهو ما الهب حماس الحضور تصفيقا وهتافا، كما اهدى مصر أحدث أغانيه لأول مرة بالأوبرا “أنا منك اتعلمت”.

http://www.ahram.org.eg/NewsQ/461220.aspx

Leave a comment